أخبار ليبيا

تقرير .. منطقة “السلك المنسية” تشتكي شح المياه وخندق الموت

العنوان خاص -السلك

يعاني أهالي منطقة السلك التي تقع جنوب منطقة سلوق بحوالي أربعين كيلو مترا من عدة مشاكل وعراقيل لعل من أهمها شح المياه التي تعتبر هي العنصر الأساسي للحياة الأمر الذي جعلهم يقومون بشراء  سيارات المياه من منطقة سلوق المجاورة لهم بمئة وعشرين دينارا بعد كل أسبوعين .

وعود لاتتحقق

وقال أحد سكان  المنطقة خالد الصافي الفاخري للعنوان: إنه قد تواصل كل من عميد بلدية سلوق بشير الجرماني الفاخري وعضو بلدية سلوق عن منطقة السلك مفتاح عابد الفاخري وعضو المجلس التسييري لمنطقة السلك ميلود علي الفاخري مع رئيس الوزراء عبد الله الثني بشأن ملف منطقة السلك وعلى رأسها مشروع توصيل خط مياه للمنطقة وبعد فترة شكل  عبد الله الثني لجنة يرأسها وزير الموارد المائية وقام بزيارة للمنطقة منذ حوالي شهر وقد وعدوا بتنفيذ عدة مشاريع منها توصيل خط المياه و بناء مركز شرطة ولكن إلى الآن لم يتم تنفيذ شيء سوى خندق ملاصق للطريق من جهة  ومن الجهة الأخرى رمال زاحفة أغلقت نصف الطريق مما تسبب في الكثير من الحوادث كسقوط السيارات في الحفر ومضايقة المارة وقد توقف هذا المشروع ولم يكتمل إلى الآن وأصبح سكان هذة المنطقة ضحية لهذا الخندق.

مشاريع تنتظر

وأضاف الصافي أن المنطقة بها مبانٍ حكومية قيد الإنشاء ولم تكتمل بعد ومتوقفة منذ عام 2016 وهي المركز الثقافي والمجمع الإداري ومركز الشرطة وتوسعة وصيانة للمركز الصحي بالمنطقة بالإضافة إلى عدم توفر مبنى للأمن الداخلي والشؤون الاجتماعية .

مطالب عاجلة

ونوه الصافي إلى أن المواطننين يطالبون بالآتي 1-استئناف مشروع خط المياه وردم الحفرة التي بجانب الطريق 2-توفير وسيلة نقل للمعلمين وتوفير فصول للطلبة علما بأن المدرسة بها 12 فصلا وأكثر من 350 طالبا وطالبة 3-النظر إلى العائلات التي تسكن في الأكواخ وهي حوالي 50 أسرة 4-استئناف العمل في تجهيز المباني الحكومية والمركز الصحي بالمنطقة.

مقالات ذات صلة

الثني يحمل المسؤولين المحليين بالجنوب مسؤولية تدهور الوضع الأمني بالمنطقة

فاتح الخشمي

الغرفة الأمنية صبراتة: الوضع تحت السيطرة

صحيفة العنوان

بعد تهنئته لحكومة الوفاق …الغنوشي يواجه موجة غضب في تونس