أخبار ليبيا

الغرفة الأمنية ببني وليد: لدينا القوة لصد أي هجوم يزعزع الأمن بالمدينة

بني وليد-العنوان

أدانت الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد التصريحات التي يتم تداولها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن عملية عاصفة الوطن.

وقالت الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد في بيان أصدرته اليوم الخميس “إنها تدين التصريحات بشأن عملية عاصفة الوطن وإن العملية تهدف إلى تطهير مدينة بني وليد من بؤر إجرامية وإرهابية، مؤكدة بأن كافة حدودها الإدارية مؤمنة بالتشكيلات والجهات الأمنية رغم قلة الإمكانيات.

وأضاف البيان أن كافة الأجهزة الأمنية والوحدات العسكرية بالمدينة مفعلة، وأن عدم دعمها من قبل الحكومات المتعاقبة كان سبباً لعدم القيام بمعظم مهامها الأمنية، وأن المدينة تعتبر أمنة نسبياً مقارنة بمعظم مدن ليبيا، وأكدت بأن الوحدات العسكرية والأمنية وسرايا الإسناد بالمدينة لديها القوة البشرية والعزيمة لصد أي هجوم إرهابي يهدف لزعزعة أمن بني وليد وليبيا.

وأكدت الغرفة الأمنية في بيانها، على وقوفها بكل قوة من أجل أمن وأمان مدينة بني وليد من كافة الخروقات الأمنية أو جر المدينة إلى أي مستنقع وأن تكون ساحة حرب تحث أي ظروف كانت.

وأعلنت الغرفة عن تقدمها بعريضة ضد هذه التصريحات للجهات المسؤولة بالدولة، والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عنها من أفراد وقنوات إعلامية، داعية كافة هذه القنوات أن تتلقي البيانات والتصريحات من الجهات الرسمية بالدولة.

ودعت الغرفة في ختام بيانها كافة الجهات بالدولة من المجلس الرئاسي ووزارتي الدفاع والداخلية بدعم المدينة وأجهزتها الأمنية والعسكرية للقيام بواجباتها على كافة المستويات.

وأطلق المجلس الرئاسي يوم الاثنين الماضي عملية عسكرية تحت اسم “عاصفة الوطن” والتي قال الناطق الرسمي باسم العملية محمد السلاك أنها تهدف إلى تتبع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” والتعامل مع كافة الأهداف المحتملة بالأودية والشعاب الممتدة من “بوابة الستّين” شرق مدينة مصراته، وحتى ضواحي مدن، “بني وليد” و”ترهونة” و”مسلاته” و”الخمس” و”زليتن” الواقعة شرق وجنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس.

مقالات ذات صلة

الوفاق ووفد “الفيفا” يبحثان رفع الحظر عن الملاعب الليبية

صحيفة العنوان

الوطنية للنفط تطالب بوقف العمليات العسكرية بالقرب من حقل الفيل النفطي

صحيفة العنوان

حفل إشهار لمركز روافد للثقافة والإعلام بأجدابيا