أخبار ليبيا

الصلابي: العثمانيون لم يسلموا ليبيا إلى الاحتلال الإيطالي

إسطنبول-العنوان

قال علي الصلابي القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين الليبية عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن العثمانيون لم يمنحوا ليبيا إلى الاحتلال الإيطالي ولم يساهموا لا في عهود السلاطين الأوائل “سليم الأول وسليمان القانوني” ولا في عهود السلاطين الأواخر “السلطان عبد الحميد الثاني” في التنازل عن جزء من العالم الإسلامي، ولا في منح ليبيا لإيطاليا أو الجزائر لفرنسا أو مصر للإنجليز، بل ساهموا في حمايتها بكل قوتهم والدفاع عنها، والذود عن أبناء المسلمين فيها.

وقال الصلابي في مقالة نشرت على موقع الجزيرة نت القريب من تنظيم جماعة الإخوان المسلمين “العثمانيون تحملوا مع قادة النضال الشعبي والجهاد الوطني التحديات والمصاعب حتى لحظة عزل السلطان عبد الحميد، واستلام حكومة الاتحاد والترقي والمحفل الماسوني اليهودي والقومي إدارة الدولة ليتم التنازل عن مناطق الدولة العثمانية واحدة تلو الأخرى”.

وأوضح الصلابي أن الجدل والنقاش واسع بين أبناء الأمة الإسلامية عامة والعربية بشكل خاص، حول فكرة تنازل السلطنة العثمانية ولا سيما في عهد السلطان عبد الحميد الثاني عن ولايات الدولة ومن بينها التخلي للإيطاليين عن ليبيا، ذلك أوجب إيراد بعض الإضاءات التاريخية عن سياقات تلك المرحلة المهمة من تاريخ الأمة.

 وقال الصلابي “في الحقيقة كان لدى الإسبان والبرتغال ومن خلفهم الفاتيكان وبعض ملوك وأمراء أوروبا “بعد طرد المسلمين من الأندلس والبدء بحركة الكشوف والاستعمار خارج حدودها” رغبة شديدة في إرجاع شمال أفريقيا إلى حضن الديانة النصرانية.

مقالات ذات صلة

النواب يؤجل قانون الاستفتاء إلى جلسة الغد

صحيفة العنوان

الوفاق والحكومة التشادية يتفقان على استئناف الرحلات الجوية بين البلدين

زايد هدية

السراج يجري محادثات مع رئيس وزراء إيطاليا في طرابلس

زايد هدية