أخبار ليبيا

السفارة الأمريكية تدين الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط

بنغازي-العنوان

أدانت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا بأشدّ العبارات الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا،إضافة إلى جميع الجهود الرامية للتدخل في عمليات المؤسسات السيادية للدولة الليبية،بما في ذلك المؤسسة الوطنية للنفط والمؤسسة الليبية للاستثمار.

وأعربت السفارة عن أحرّ التعازي لأسر الضحايا،كما تمنت الشفاء العاجل للجرحى.

وأكدت السفارة على أنّ المنشآت النفطية وإنتاج النفط وعائداته ملك للشعب الليبي وهي ضرورية لضمان مستقبل مستقر وآمن.

وقالت “نكرّر دعوتنا لجميع الأطراف لاحترام حكومة الوفاق والمؤسسات الليبية السيادية والامتناع عن أعمال العنف والترهيب في طرابلس حسبما تمّ التأكيد عليه مجدّدا في الاجتماع الأمني يوم أمس بشأن ترتيبات وقف إطلاق النار برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”.

وأدى الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط إلى مقتل اثنين وجرح 10 آخرين من موظفي المؤسسة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها منشآت تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط لهجمات إرهابية،حيث سبق أن تعرضت المنشآت النفطية لها في منطقة خليج سرت لهجمات إرهابية مماثلة كان آخرها هجوم ميليشيا “إبراهيم الجضران” المتحالفة مع تنظيم ما يسمى بـ” مجلس شورى ثوار بنغازي” ومرتزقة أجانب في يونيو الماضي، حيث استطاعت القوات المسلحة من استعاد السيطرة بعد الهجوم على مينائي راس لانوف والسدرة النفطيين في عملية عرفت “الاجتياح المقدس”.

لكن هجوم اليوم على المقر الرئيس للمؤسسة يبقى خارج سيطرة القوات المسلحة ولا تستطيع فعل شيء فيها لاستعادة الأمن والاستقرار بسبب الضغوط الدولية من بعض الدول، التي تمنعه من بسط سيطرته ونفوذه ونشر الأمن والأمان في العاصمة طرابلس.

مقالات ذات صلة

الحكومة الليبية تباشر أعمالها في سرت

مقتل أحد عناصر شورى بنغازي “الإرهابي” في معارك طرابلس

زايد هدية

البيباص: عودة النازحين واستتباب الأمن من أولويات الحكومة