أخبار ليبيا

الإرهابي “عبد الرحيم المسماري “يمثل أمام القضاء العسكري المصري بثماني تُهم

العنوان-القاهرة

أسندت نيابة أمن الدولة في مصر إلى الإرهابى الليبي عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري عضو ما يسمى مجلس ” شورى مجاهدي درنة وضواحيها ” ثماني تهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة المصرية في طريق الواحات الواقعة شرق الحدود الليبية، مبينةً بأنه نفذ جريمته تنفيذاً لغرض إرهابي والشروع في القتل العمد تنفيذاً لذات الغرض والانضمام إلى تنظيم إرهابى.

نيابة أمن الدولة المصرية أسندت أيضاً للمسماري بحسب صحيفة اليوم السابع تهمة الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور المصري ، مبينةً بأن المجموعة التي انضم لها تستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة المصرية ومنشآتهما، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وكان المسماري قد ضبط في شهر نوفمبر من العام الماضي ، خلال عملية تمشيط للمنطقة الصحراوية المتاخمة للواحات بعد تمكنه من الفرار أثر ملاحقة ومواجهات مع الشرطة ، أسفرت عن مصرع جميع عناصر البؤرة التي يقودها وتمت إحالته من قبل النيابة العامة المصرية و42 متهماً آخرين مقبوض عليهم إلى القضاء العسكرى فى قضية حادث الواحات الذي راح ضحيته 16 من قوات الأمن المصرية وإصابة 13 آخرين.

وكشفت عمليات البحث والتحري الأبعاد التنظيمية لتحرك عناصر البؤرة المشار إليها، إذ بدأوا تكوينها بمدينة درنة التي كانت تحت سيطرة مجلس شورى مجاهدي درنة ، في ذلك الوقت، وقبل أن يتمكن الجيش الليبي من تحريرها ، منتصف العام 2018 ، وقد تلقوا تدريبات بمعسكرات داخل المدينة ، بقيادة الإرهابي المصري عماد الدين أحمد محمود عبد الحميد الذي لقي مصرعه في قصف الجوى للبؤرة .

وتلقت هذه الخلية الإرهابية في مدينة درنة تدريبات على استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات، وقاموا بالتسلل إلى الأراضي المصرية عبر الحدود لتأسيس معسكر تدريبي بالمنطقة الصحراوية بالواحات لتكون نواة لتنظيم إرهابي، تمهيداً لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية المصرية في إطار مخططهم لزعزعة الاستقرار في مصر وليبيا.

المصدر (وكالات)

مقالات ذات صلة

بالصور …انطلاق دروة تدريبية لمنتسبي أمن منفذ مطار الكفرة الدولي

اللواء السادس مشاة يهنئ الشعب الليبي والقيادة العامة للجيش بتحرير درنة

المؤقتة تأذن بصرف 7 ملايين دينار ليبي لحل مختنقات شبكة درنة الكهربائية