أخبار دولية

أكثر من 22 قتيلا في انفجار قرب مصنع في المدينة الأولمبية في الصين

بكين-العنوان

قتل 22 شخصا على الأقل وجرح 22 آخرون في انفجار تلاه حريق قرب مصنع للكيمياويات في مدينة بشمال الصين من المقرر أن تستضيف الألعاب الاولمبية الشتوية عام 2022، بحسب السلطات.

وتناثرت هياكل الشاحنات والسيارات المتفحمة على الطريق فيما انكبت فرق الإطفاء على العمل في موقع الحادث، بحسب صور نشرتها وسائل الإعلام الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال شاهد عيان لوكالة فرانس برس إنه سمع “دويا قويا جدا” بعد منتصف الليل ورأى النيران تشتعل في حقل وشاحنات أمام مصنع هيبي شنغهوا للكيمياويات في مدينة تشانغجياكو التي تبعد نحو 200 كلم شمال غرب بكين.

وأظهرت مشاهد مصورة واجهة المبنى المتفحمة أمامها طابورا من السيارات المحترقة على طول الطريق.

ودمر الانفجار 38 شاحنة و12 سيارة، بحسب ما نشرت وسائل الإعلام الرسمية على موقع ويبو للتواصل الاجتماعي.

ونقل الجرحى إلى المستشفيات في عقب الانفجار.

ووفقا للتحقيقات الأولية فإن عربة كانت تنقل مواد كيمياوية خطيرة انفجرت لدى انتظارها للدخول إلى المصنع، مما تسبب في اشتعال النيران في سيارات مجاورة، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة.

ولا تزال جهود الإنقاذ وعمليات التحقيق مستمرة، بحسب الوكالة.

وتستضيف بكين الالعاب الشتوية 2022 التي ستتضمن منافسات على الجبال قرب مدينة تشانغجياكو.

ووقع الانفجار في المدينة الواقعة في مقاطعة كياودونغ. وستنظم منافسات الالعاب على الثلج والتزلج الحر والتزلج لمسافات طويلة، على بعد 45 دقيقة في شونغلي.

وتتكرر حوادث الطرق وفي مصانع في الصين، ففي يوليو، أدى انفجار في مصنع للكيماويات إلى مقتل 19 شخصا وإصابة 12 آخرين في مقاطعة سيتشوان.

وفي 2015 أدت انفجارات كبيرة في منشأة لتخزين الحاويات إلى مقتل 165 شخصا على الأقل في مدينة تيانجين الساحلية الشمالية.

وتسببت الانفجارات في خسائر بأكثر من مليار دولار وأثارت موجة غضب في البلاد لانعدام الشفافية في الكشف عن أسباب الحوادث وأثرها البيئي.

المصدر- أ ف ب

مقالات ذات صلة

تونس تتضامن مع فرنسا جراء حادثة طعن بباريس

مقتل نجل أسامة بن لادن بعملية للمخابرات الأميركية

زايد هدية

خام برنت يستقر فوق 60 دولارا للبرميل