16.2 C
بنغازي
2024-03-05
الأخبارأخبار ليبيا

بعد تسليم بوعجيلة لأمريكا.. بيان قبلي بفزان يطالب بإطلاق سراح قيادات بارزة بالنظام السابق

بعد تسليم بوعجيلة لأمريكا.. بيان قبلي بفزان يطالب بإطلاق سراح قيادات بارزة بالنظام السابق - PSD العنوان 2022 12 14T202912.798

العنوان

أمهلت قبائل فزان، اليوم الأربعاء، حكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة وأمراء السجون، مهلة 72 ساعة للإفراج الفوري عن “الأسرى السياسيين” وعلى رأسهم ثلاثة من قيادات النظام السابق، وذلك بعد يومين من حادثة اختطاف المواطن بوعجيلة مسعود وتسليمه للولايات المتحدة، التي تزعم تورطه في صناعة القنبلة التي فجرت طائرة البان أمريكان فوق قرية لوكربي بأستكلندا سنة 1988.

 وطالبت القبائل، في بيان مصور جرى إلقائه في مدينة براك الشاطئ، بإطلاق سراح، كل من رئيس المخابرات الليبية السابق، عبدالله السنوسي، ومدير الأمن الداخلي السابق، عبدالله منصور، و القائد السابق للحرس الشعبي للقذافي، منصور ضو.

وحذّرت القبائل، أنها “ستضرب بيد من حديد وستتخذ كل ما تراه مناسبًا للإفراج عنهم بعد انتهاء المهلة التي حددتها”.

وقال البيان، إن “الأسرى السياسيين” من رموز النظام السابق محرومون من أبسط حقوقهم التي يحفظها لهم القانون وسط تجاهل تام من قبل جميع الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها الحكومة الحالية منتهية الولاية، وجميع الحكومات التي سبقتها، بعدم تنفيذها لقانون العفو العام الصادر من قبل مجلس النواب في 28 يوليو 2015، والذي يعتبر السلطة التشريعية لدولة ليبيا”.

وأشار البيان، إلى اختطاف بوعجيلة مسعود وتسليمه إلى الولايات المتحدة. وقال إن “تسليمه بل اختطافه انتهاك لحقوق الإنسان ووصمة عار على جبين كل مواطن ليبي”.

وطالب البيان، “الجهات المختصة والمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإطلاق سراح المسجونين ظلمًا قبل فوات الأوان”.

وحذّر البيان، “كل من له علاقة وخاصة أمراء السجون بأن يحكموا لغة العقل ويستجيبوا لهذا المطلب الشعبي، وإلا سيتم الضرب بيد من حديد لتحقيق الهدف وفك أسر السجناء، إذا لم تفتح أبواب السجون”.

أخبار ذات صلة

تأجيل آخر لمحاكمة عبدالله السنوسي

فاتح الخشمي

استئناف طرابلس تعقد جلسة محاكمة مغلقة لـ عبدالله السنوسي في تهم تتعلق بقمع ثورة 17 فبراير

فاتح الخشمي

الأعلى للقضاء يشكل لجنة للاطلاع على صحة الإفراجات الصحية وملائمتها للقانون بعد إطلاق سراح عبدالله منصور