14.9 C
بنغازي
2024-03-05
الأخبارأخبار ليبيا

السني: الليبيين اليوم أصبحوا أكثر عزماً للحفاظ على استقرار بلادهم ومنع عودة الانقسام

طاهر السني

العنوان

قال مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة طاهر السني إن الليبيين اليوم أصبحوا أكثر عزماً للحفاظ على استقرار بلادهم، ومنع عودة الانقسام السياسي والحرب.

وأضاف السني في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي أن الليبيين يتطلعون إلى إرساء قواعد صلبة يَعبرون من خلالها بشكلٍ آمن مرحلة التحول الديمقراطي الذي تعيشه بلادي منذ أكثر من عشر سنوات.

وأوضح مندوب ليبيا أن الوضع السياسي الراهن لا يتحمل الدخول في مسارات وحوارات جديدة تُطيل المراحل الانتقالية، فالحل يكمن في التحلي بإرادة قوية وصادقة من كل الأطراف لتجاوز أزمة الثقة بينهم.

وشدد السني على ضرورة أن تكون القيادة لهذا المسار وملكية الحوار ليبية بشكلٍ حقيقي، والتي تقود لإنهاء المراحل الانتقالية عبر انتخابات وطنية وفق قوانين عادلة ونزيهة.

وتابع مندوب ليبيا :”نجدد اليوم طلبنا المستمر من المجتمع الدولي دعم الجهود الوطنية وعدم جعل المعرقلين في الداخل أو الخارج يسلبون حق الشعب الليبي في الحفاظ على الاستقرار الذي تحقق خلال العامين الماضيين بعد سلسلة من الحروب الدامية على مدار السنوات، وأن يُصبح التداول السلمي على السلطة واقعاً يعيشه الليبيون ويدافعون عليه”.
فرغم التحديات المرتبطة بمرحلة التحول الديمقراطي التي تواجه ليبيا، فقد

وأكد السني :”شهدنا حالة من الاستقرار الاقتصادي والمعيشي في البلاد، وقد استطاعت حكومة الوحدة الوطنية حلحلت ملفات أساسية مرتبطة بالحياة اليومية للمواطنين، مثل ملف الطاقة والكهرباء، والحفاظ على استمرار إنتاج النفط ورفع مستوياته”.

وأشار إلى أن حالة الاستقرار هذه أسهمت في إعادة فتح المزيد من السفارات الأجنبية والقنصليات، وإعادة عدة رحلات لخطوط أجنبية للمطارات الليبية.

ولفت مندوب ليبيا إلى أن ذلك يأتي بالتوازي مع إنجاز المجلس الرئاسي لخطوات وتدابير متقدمة ومهمة في تجاه المصالحة بين الليبيين بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، وقرب انطلاق أعمال مؤتمر المصالحة الوطنية.

وأفاد السني أن تأخر الحل وإتمام التوافق لإصدار القوانين الانتخابية من المؤسسات المعنية والذهاب إلى الانتخابات وإنهاء المراحل الانتقالية الهشة، أدى إلى زيادة التوترات بين الأطراف الفاعلة بالمشهد الليبي.