16.8 C
بنغازي
2024-02-25
الأخبارأخبار ليبياليبيا

الحراري يعبر عن استياءه من سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه أزمة الهجرة

سليمان الحراري

العنوان – بنغازي

عبر رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب سليمان الحراري عن بالغ استياءه من سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه أزمة الهجرة معتبرًا سياسة الاتحاد الأوروبي هي المسؤولة بشكل رئيسي عن تفاقم الأوضاع الإنسانية في ليبيا.

وأكد الحراري، أن سياسة اعتراض المهاجرين وسط البحر وإعادتهم إلى ليبيا لايمكن أن تؤدي لتخفيف الأزمة.

وأضاف رئيس اللجنة، أن ليبيا التي تعاني أزمات سياسية واقتصادية لا يمكن أن تعالج أزمة تدفقات الهجرة نيابة عن أوروبا.

ولفت الحراري إلى الظروف السيئة التي تعانيها المؤسسات الليبية المعنية بموضوع الهجرة في مقدمتها جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الذي تتبعه مراكز إيواء المهاجرين أصبح عاجزة عن تقديم المساعدات الغذائية والطبية لآلاف المهاجرين غير النظاميين الذين يصلون إلى ليبيا يومياً وتستقبلهم مراكز الإيواء.

وأشار إلى خطورة التعامل مع أنواع خطيرة من الأمراض والأوبئة وحالات صعبة إنسانياً مما يهدد بانهيار جهاز الهجرة غير الشرعية وعدم قدرته على القيام بمهامه، مطالبًا بضرورة نقل المهاجرين إلى بلد ثالث لمعالجة أوضاعهم.

وأكد رئيس اللجنة ضعف برامج الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتأمين الحدود الليبية وتعزيز قدرات الأجهزة الليبية على مكافحة أنشطة تهريب البشر.

وأفاد الحراري أن بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الحدود الليبية (اليوبام) لم تقدم شيئاً ملموساً يتناسب مع حجم التحديات، كما أن الميزانيات التي يخصصها الاتحاد الأوروبي لبرامجه لمعالجة أزمة الهجرة صغيرة ولا تتناسب مع أهداف تلك البرامج.

وشدد الحراري على أنه في الوقت الذي نطالب الاتحاد الأوروبي بتغيير سياساته ندرك أهمية العمل مع دول الاتحاد باعتبار أن أزمة الهجرة تواجه ليبيا والاتحاد الأوروبي معاً، ونؤكد على أهمية تعزيز التنسيق المُشترك.

وجدد رئيس اللجنة الدعوة من أجل تنظيم اللقاءات والزيارات المتبادلة على مستوى البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية في أقرب فرصة من أجل التوصل لتفاهمات متبادلة ، ووضع الأرضية المشتركة للتعاون الفعال بين الجانبين.