18 C
بنغازي
2024-02-29
الأخبارأخبار ليبيا

إطلاق خطة تأمين شامل لمدينة الزاوية

إطلاق خطة تأمين شامل لمدينة الزاوية - 212155

العنوان-طرابلس

أكد آمر المنطقة العسكرية الساحل الغربي، اللواء صلاح الدين النمروش، أن المنطقة وكافة منتسبيها تحت أمر أهالي الزاوية، لافتا إلى أن الأوامر ستصدر فوراً للبدء في خطة التأمين الشامل للمدينة، بحسب إعلان مكتب الإعلام بالمنطقة العسكرية الساحل الغربي.

وجاء ذلك خلال لقاء النمروش في مكتبه بمقر إدارة المنطقة العسكرية الساحل العربي مع عدد من ممثلي حراك شباب الزاوية السلمي، صباح اليوم الخميس، بعد الاحتجاجات التي شهدتها المدينة منذ مساء أمس الأربعاء وحتى اليوم، بعد انتشار مقطع فيديو يكشف تعرض شباب ليبيين للتعذيب من قبل عدد من المجرمين الخارجين عن القانون برفقة عدد من الوافدين.

وأوضح مكتب الإعلام بالمنطقة العسكرية الساحل الغربي أن لقاء النمروش مع ممثلي حراك شباب الزاوية، يأتي تفاعلاً للحراك الاجتماعي لأهالي مدينة الزاوية الذين خرجوا الليلة الماضية للتعبير عن رفضهم القاطع لمثل هذه التجاوزات والجرائم المرتكبة في حق المواطن الليبي.

واستمع النمروش خلال اللقاء إلى مطالب الشباب، التي أعلنوها في بيان صدر في وقت سابق اليوم، وكان من أبرزها فرض الأمن والاستقرار داخل المدينة، ومحاربة تجارة المخدرات، والهجرة غير القانونية، وتهريب الوقود، والقبض على كافة العمالة الوافدة التي تمتهن إذلال المواطنين في المدينة، واحتماء عدد منها ببعض الجماعات المسلحة.

وأثنى النمروش في لقائه مع شباب الزاوية على التعامل الحضاري، والوعي الكبير الذي يتحلى به أبناء المدينة ، بحفاظهم على ممتلكات المواطنين ومؤسسات الدولة، وعدم التخريب.

وأكد النمروش خلال اللقاء على حرص المنطقة العسكرية على تأمين المواطنين ومؤسسات الدولة، ووقوفها التام والكبير مع أهالي المدينة، منوهاً إلى أن المنطقة بالتنسيق مع أهالي الزاوية.. ستضرب وبكل قوة أوكار الفساد والإجرام في المدينة، وأنها تتابع منذ البارحة كافة المستجدات.

وأعلن اتحاد طلبة جامعة الزاوية، اليوم الخميس، إيقاف الدراسة في جميع الكليات بعد اندلاع الاحتجاجات فجر اليوم الخميس.

وقال الاتحاد، إن تعليق الدراسة جاء بعد اتفاق مع الاتحادات الطلابية بالكليات لما تمر به مدينة الزاوية من انتفاضة الآن واقفال الطرقات وإغلاق مداخل المدينة والطريق الساحلي وميدان الشهداء.

وأعلن المحتجون الدخول في عصيان مدني منذ اليوم احتجاجًا على تفشي الجريمة بعد المقطع المسرب، حيث قام عدد منهم بإغلاق مقر بلدية الزاوية بساتر ترابي.

وخلال الفترة الماضية شهدت الزاوية عمليات قتل وحرب شوارع بين مجموعات مسلحة، والمدينة تعتبر من أكثر المدن الليبية سيطرة من قبل المليشيات.

وظهر المحتجون في مسيرات تجوب شوارع المدينة، وهم يكبرون، فيما ذكرت مصادر محلية أن المحتجين بدأوا في إغلاق جميع مداخل المدينة، مطالبين الأجهزة الأمنية بالقبض على المجرمين الذي ظهروا في فيديو التعذيب.